اخبار

حيدر الصافي لـ(الإخباري): “أشفق على أسماء من هذه التصرفات (….)”

الخرطوم: مزدلفة دكام
شن عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير بروفيسور حيدر الصافي هجوما لاذعا على الأمين العام للحزب الجمهوري أسماء محمود محمد طه على خلفية تبرأها منه، وقال إن أسماء ليس لديها حزب جمهوري تمارس من خلاله العمل السياسي، وزاد: “وهذا لا يحتاج إلى تعليق”. وأكد في حديثه لـ(الإخباري) أن المجموعة الموجودة حول أسماء محمود طائفية؛ ولكن عندما ننفذ عملا سياسيا تحاول إبرازهم، وأردف: نعم هنالك مجموعة طائفة وتستحق أن تكون حزبا جمهوريا ولكن عبر هذا الحراك السياسي لم يسمع لها صوت ولم تكن لها أية مشاركة في أي تغيير، وأضاف: “حقيقة أشفق عليها كثيرا، من هذه التصرفات التي وصفها الصافي أشبه بالانتهازية، وقال: كلما حقق الحزب نجاحا أو فاوض أو شارك أية مشاركة تخرج أسماء بالبيانات كلها ضد الحزب الجمهوري وضد شخصي. وأكد الصافي أنه لا يعير حديث أسماء اهتماما، وأرجع ذلك إلى أن القضايا في البلاد أكبر، وهي ويقع عليها المثل: “الحسانية في شنو والناس في شنو وانت في شنو”، وقال: لا تستطيع أن تثبت موقفها كحزب سياسي بالبيانات تنفي أو تثبت هذا معي وهذا ضد، وتابع: “نحن افترقنا منذ أن دعمت أسماء محمد مشاركة انتخابات عمر البشير ٢٠٢٠ ومنذ ذلك التاريخي أصبحت لديها مجموعة طائفة تمكث في الحارة الأولى ونحن قمنا بالعمل الحزب السياسي وشاركنا بهذه المرحلة”.

شارك على

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى