أخبارإجتماعي

شكاوى من إنتشار ” التدخين” وسط طلاب المدارس

الخرطوم: الإخباري
كشف عدد من معلمي مرحلتي المتوسط والثانوي بالخرطوم، عن انتشار ظواهر وسلوكيات سالبة بمدارس البنين، أبرزها التدخين ” السجاير”، بالإضافة لعدم الاهتمام بالمظهر العام للطالب، وإطالة الشعر والأظافر وإرتداء ” إكسسورات”، فضلًا عن تغييرات واضحة في تعامل الطالب مع المعلم.
في وقت شدد مدير مدرسة خالد بن الوليد بالخرطوم بحري الماحي شرف الدين، على ضرورة إبلاغ الأُسر بسلوكيات أبنائهم المنحرفة والتجاوزات التي تبدر منهم داخل المدرسة، منوهًا إلى أن التربية والتقويم أولى من التعليم، وأكد الماحي في حديثه لـ(الإخباري) على أن وجود اختلاف واضح بين هذا الجيل والأجيال السابقة، ولا بد من مراعاة الظروف التي نشأوا فيها هؤلاء الطلاب، مشدداً على أنه رغم اختلاف الأجيال يجب أن تظل القيَّم والأخلاق ثابتة.
من جانبها أرجعت أستاذة الإرشاد النفسي بالجامعات السودانية د. نهلة ساتي أسباب تفشي ظاهرة التدخين والسلوكيات السالبة وسط بعض طلاب المدارس، إلى أنها مرحلة تحتاج لمعاملة واعية من الأسرة والمدرسة، لأن الطالب في سن المراهقة يبحث عن إثبات ذاته، ودائمًا ما يرتبط ذلك الأمر ببعض الأفعال غير المعتادة كالتدخين وما شابه، داعيةً الأُسر إلى الاعتناء بأبنائها في هذه المراحل الحساسة، والاقتراب منهم ومعرفة رغباتهم وميولهم وتنمية مهاراتهم، واشغالهم بما يفيد في أوقات الفراغ، والحرص على معرفة أصدقاء الابن أو الابنة في هذه المرحلة.

Alakhbary

الإخباري Alakhbary صحيفة إلكترونية سودانية مستقلة تهتم بالشأن السوداني والافريقي وابرز الاحداث العالمية.رئيس التحرير _ موسى جوده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى