ثقافة

الروائي السعودي براك البلوي في حوار مع (الإخباري) :نعاني من أزمة النشر

حوار :الإخباري
(براك البلوي) ،كاتب سعودي صدرت له اصدارات أدبية وثقافية فكرية من ضمنها ( أسئلة مشروعة ) ورواية ( ابواق الملائكة )2016م، وهو أحد من الكتاب المعروفين في الوطن العربي والذين ظلوا يناضلون لأجل الكلمة، تناول في كتابه( أسئلة مشروعة ) أشياء من واقع المجتمع السعودي ويقول الآن تحققت في ظل حكم الملك سلمان، (الإخباري) أجرى معه حوار عن التجربة الكتابية ومشاكل الكتاب بشكل عام وكانت إفاداته..
دعنا نبدأ بالميلاد والبدايات؟
من مواليد 1971م بالمملكة العربية السعودية منطقة حائل، والبداية كانت من مراحل مبكرة وكنت اقرأ في المراحل المتواسطة وأحرر بعض القصص القصيرة ،تطورت الكتابة عندي شيئا فشيئا، موهبتي ظلت حبيسة لفترة وكنت أكتب لنفسي ،بعدها إنطلقت كتابات، وشاركت في عدد من الصحف والمجلات ككتابات متفرقة .
هل البيئة التي نشأت فيها أثر في كتاباتك؟
البيئة لها أثر بالغ في كتاباتي ،والكاتب دائما يكتب في إطار بيئته ولذلك انا في الفترة الأخيرة كتبت بما يشبه السيرة وإسترجعت كتاباتي كطفل .

حقوقنا ككتاب مهضومة

حدثنا عن المشاكل التي تعيق الكُتاب في الوطن العربي بشكل عام ؟
إشكالية النشر من أهم المشاكل التي تواجه الكُتاب في الوطن العربي، إضافة لذلك فإن الكاتب يكون مقيداً في بعض الأحيان بمواضيع حساسة لا يستطيع التصريح بها ايضاً حقوق الكاتب العربي مهضومة ونحن ككتاب عندما ندون ونسهر الليالي لنصدر رواية نجد أن المستفيد هو دور النشر، ثانياً عدم تفريغ الكاتب للكتابة ،فالكاتب يبحث عن لقمة العيش وهذا يحد من الإبداع .
الا تتفق معي أن معاناتكم تجوّد انتاجكم الكتابي؟
هي فعلا المعاناة تولّد الإبداع لكن هذه ضروريات ،فالمعاناة غير هذه مثل الاجتماعية والوجدانية وليست التي تتعلق بهموم المعيشة.

لهذا السبب (……) تبقى كتابات عديدة في سراديب الغياب

متى كانت آخر اصداراتك؟
متوقفٌ أنا عن الاصدارات منذ سبع سنوات .
ما السبب؟
السبب ان الحياة بظروفها المختلفة قد سرقتنا فتوقفنا الي حين اشعار آخر.
ما يُطرح في الساحة من إنتاج لا يضاهي حركة النقد القليلة ؟
أعتقد أن النقد الحقيقي ليس فيه أزمة لكن احياناً تناول المادة لا ياتي بالشكل المطلوب. الناقد الاكاديمي احيانا يسلط الضوء على الاعمال الكبيرة ويغض الطرف عن الاعمال الاخرى فتبقى اعمالهم في سراديب الغياب .
هل مررت بمرحلة ذهبية في حياتك الكتابية؟
الحراك الكتابي بدا عندي اكثر في العام 2005 م وهذه كانت مرحلة ذهبية بالنسبة لي .
علاقتك بالسودانيين ؟
هم محل تقدير عندي، ولي صديق سوداني( إيهاب حيدر ) كنت قد فقدت التواصل معه ووجدته بعد ربع قرن من الزمان ،واستعنت بالشاعرة السودانية منى حسن ،هو من ام درمان والده كان مترجم في مطار حائل.
هل يمكن أن تكون منصات التواصل بديلاً للنشر ؟
منصات التواصل الاجتماعي لايمكن ان تكون بديلا للنشر بأي شكل من الأشكال ،لكن النشر الرقمي موجود وهو القادم بقوة .

Alakhbary

الإخباري Alakhbary صحيفة إلكترونية سودانية مستقلة تهتم بالشأن السوداني والافريقي وابرز الاحداث العالمية.رئيس التحرير _ موسى جوده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى