إقتصاد

(السودان) يشرع في الإعداد لقيام بورصة “السلع الزراعية”

الخرطوم: الإخباري
كشفت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، عن مساعٍ للحكومة السودانية لتأسيس بورصة المحاصيل الزراعية للحد من تهريب السلع.
وأوضح وكيل التخطيط المكلف د. أمين صالح يس أن البورصة ستعمل على التعرف على أنواع المحاصيل وأسعارها لتسهيل حركة البيع والشراء.
وقال مدير سلطة أوراق المال د. شوقي كامل في الاجتماع الأول للجنة التسييرية لبورصة أسواق المحاصيل، إن بورصة السودان للمحاصيل الزراعية صدرت بموجب قرار أمر تأسيس من رئيس الوزراء وبموجبه يتم إنشاء بورصة للمحاصيل في السودان لتمارس نشاطها في القريب العاجل، لافتاً إلى أن الاجتماع يأتي للعمل على تنفيذ القرار، مشيراً إلى وضع خطة واضحة المعالم لقيام البورصة بكافة أعمالها وربط البورصات الموجودة في الأقاليم، حتى يتسنى لكافة منتجي المحاصيل الزراعية في كافة بقاع السودان الاستفادة القصوى من تسويق منتجاتها مباشرة، وفق الأسعار العالمية دون اللجوء إلى (السماسرة) الذين كانوا يستفيدون بنسبة 80% من الأرباح.
مؤكداً أن المنتج سوف يستفيد من العائد المادي بالإضافة إلى زيادة الرقعة الزراعية لديه، وأن البورصة ستبحث توفير التمويل اللازم للمزارعين؛ لأن امتلاك المزارع للمحصول الزراعي وبيعه في البورصة مباشرة أحد عوامل نجاح البورصة.
معلناً عن توفير البورصة لسقف أعلى للتمويل الزراعي، يتم بموجبه تحويل المنتجات لداخل المخازن ويتم التداول في البورصة، وتضمن تدفق العملات الحرة في عمليات تصدير المحاصيل الزراعية للخارج، مشددًا على أن الشرط الأساسي أن لا تتم عملية تصدير أية سلعة زراعية إلى خارج السودان إلا بعد ختم المستندات من البورصة.
وأضاف: عمليات الشراء من البورصة ستضمن تدفق عملات أجنبية ضخمة داخل الجهاز المصرفي السوداني مما ينعكس إيجاباً على ميزان المدفوعات وسعر الصرف في القريب العاجل.

Alakhbary

الإخباري Alakhbary صحيفة إلكترونية سودانية مستقلة تهتم بالشأن السوداني والافريقي وابرز الاحداث العالمية.رئيس التحرير _ موسى جوده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى