أخبار

الحرية والتغيير ل(الإخباري): مجموعة مأجورة تُزعزع استقرار شرق السودان

الخرطوم: الإخباري
كشف تحالف قوى الحرية والتغيير بولاية كسلا عن لقاء مرتقب يجمعه برئيس مجلس الوزراء، عبد الله حمدوك في غضون الأيام المقبلة، لمناقشة قضايا الشرق ووضع حلول عاجلة للتصعيد الذي انتظم الإقليم رفضاً لمسار الشرق الذي جاء ضمن اتفاقية (جوبا).
وقال القيادي بالتحالف رئيس الحزب الاتحادي الموحد بالولاية، محمد الحسن إحيمر: (إن التحالف دفع بمبادرة تمثل عدداً من الكيانات بكسلا دفع بها لرئيس الوزراء وحدد موعداً للقائه وذلك لمناقشة كافة القضايا التي تجابه الإقليم كقضية المسار والاختلالات التي صاحبته إلى جانب قضية الهوية).
ولفت إلى أن الحكومة أثبتت أنها لا تريد معالجة صراعات الإقليم، وأضاف: (الحكومة غير جادة لحل مشكلة الشرق).
وشدَّد على أنها إذا لم تقُم بإلغاء المسار عليها أن تتحمل النتيجة. وزاد: (إلغاء المسار يعني معالجة قضايا الشرق كافة).
وأبان إحيمر الذي تحدث ل(الإخباري) أن هنالك مجموعة مأجورة لم يسمِها تقوم بالترويج لقضايا الشرق وزعزعة أمنه.
وكشف عن تدخلات أجنبية في الصراع الذي يدور الآن في الإقليم.
وتابع: (قضية الشرق قضية أمن قومي الأمر الذي يتطلب وضع حلول عاجلة لها).

Alakhbary

الإخباري Alakhbary صحيفة إلكترونية سودانية مستقلة تهتم بالشأن السوداني والافريقي وابرز الاحداث العالمية.رئيس التحرير _ موسى جوده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى