أخبار

أسرة أحد مصابي الثورة تتهم الحكومة بإهمال علاج مصابي الاحتجاجات

الخرطوم:الإخباري
شكت أسرة أحد مصابي الثورة التي أسقطت نظام الرئيس السوداني عمر البشير من تقصير الحكومة لمعالجة ابنها الذي قالت إنه ظل في حالة غيبوبة منذ ثلاثة أعوام.
وقال مكرم موسى شقيق المهندس مجيب الرحمن الذي يعتبر أول مصاب في ثورة ديسمبر المجيدة، ل(الإخباري) إن الحكومة لم تساهم في تكاليف علاج شقيقه الذي يعاني من غيبوبة مستديمة منذ ثلاثة أعوام إثر رصاصة غادرة صادفت الرأس.
وأشار إلى أنهم الآن يعتمدون على منظمة (حاضرين ) في توفير العلاج والرعاية الطبية اللازمة بجانب الإعاشة والإيجار وسط إهمال كبير من الحكومة التي لم تقُم بواجبها تجاه مصابي وضحايا من أجل الوطن، وقال إن هنالك تصريحات من رئيس مجلس الوزراء حول تكفل المجلس بعلاج مصابي الثورة، وهذا حديث غير صحيح، وأضاف: (إلى هذه اللحظة الحكومة لم تسهِم في علاج مجيب ولم تقدم الرعاية اللازمة) منذ ثلاثة أعوام.
مبيناً أن مجيب الآن بحسب التقارير الحديثة يحتاج لعلاج بالخارج بتكاليف عالية جدًا، وناشد الحكومة التدخل العاجل لإنقاذ حياة مجيب، وتعجيل إجراءات سفره للخارج لبدء العلاج.

Alakhbary

الإخباري Alakhbary صحيفة إلكترونية سودانية مستقلة تهتم بالشأن السوداني والافريقي وابرز الاحداث العالمية.رئيس التحرير _ موسى جوده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى