أخبار

العدل والمساواة ل(الإخبارى):بيع الرتب العسكرية يتنافى مع الترتيبات الأمنية

الخرطوم: الإخبارى
أكد القيادي بحركة العدل والمساواة السودانية، العميد بدر الدين عشر إن انتشار حديث بيع الرتب العسكرية من قِبل حركات الكفاح المسلح للمدنيين أمر يوحي بالفوضى وسينعكس سلباً على تنفيذ بند الترتيبات الأمنية.
وطالب شركاء السلام بعدم الاعتراف بما تقوم به تلك الجهات في إطار الترتيبات الأمنية.
وقال عشر في حديثه ل(الإخباري): “نحن في حركة العدل والمساواة السودانية وغيرنا من شركاء اتفاق “جوبا” لسلام السودان نما لمسامعنا أن هناك جهات تروج للرتب العسكرية وسط المدنيين من أجل الاستقطاب”.
ولفت إلى أن هذا الأمر إذا صدقت معلوماته فإنه يتنافى تماماً مع نصوص برتوكول الترتيبات الأمنية.
وأشار إلى أنهم في حركة العدل والمساواة السودانية يعملون بضوابط صارمة فيما يلي الشأن العسكري.
وأضاف: “ليس هناك جهاز من أجهزتنا في الحركة مخول له منح الرتب لأي فرد من أفرادها دون اتباع اللوائح التنظيمية دعك من قيامها بمثل هذا العمل الغريب بحسب تعبيره”.
وأبان أن الأجهزة العسكرية بحركة العدل والمساواة يحكمها قانون خاص يعمل على تنظيم كل التفاصيل العسكرية.
وتابع: “عملية الرتب داخل أروقة الحركة مضبوطة بمعايير صارمة والجميع على إلمامٍ بها بما فيهم القيادات العسكرية والجنود على حدٍ سواء”.

Alakhbary

الإخباري Alakhbary صحيفة إلكترونية سودانية مستقلة تهتم بالشأن السوداني والافريقي وابرز الاحداث العالمية.رئيس التحرير _ موسى جوده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى