إقتصاد

قطاع التنمية بمجلس الوزراء يجيز قانون الموارد الوراثية الحيوانية

الخرطوم: الإخباري
اجاز قطاع التنمية الاقتصادية بمجلس الوزراء برئاسة وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.جبريل ابراهيم في اجتماعه اليوم مشروع قانون الموارد الوراثية الحيوانية لسنة ٢٠٢٠م قدمه وزير الثروة الحيوانية د.حافظ ابراهيم حيث يهدف القانون الي حفظ الموارد الوراثية الحيوانية وتطويرها وتنميتها واتاحاتها للاستخدام مع ضمان كافة حقوق الدولة وحقوق الاطراف ذات الصلة وتطبق احكام القانون علي الموارد الوراثية الحيوانيه والمعارف التقليدية داخل السودان.
من جهة اخري ناقش القطاع اعادة إنشاء المؤسسة العامه لتسويق الماشية واللحوم حيث يجئ الهدف الكلي لاعادة الانشاء ذلك لتنسيق الجهود ووضع الخطط وتصميم البرامج النابعة من سياسات الدولة الرامية الي تحقيق الاكتفاء الذاتي من اللحوم ومنتجاتها والولوج الي افاق عبر تطوير الانتاج والانتاجية والتصنيع ورفع القدرة التنافسية داخليا وخارجيا ومتابعة وتقييم اداء القطاع مع التنظيم والرقابة.
واكد القطاع علي اهمية اعادة انشاء المؤسسة العامة لتسويق الماشية واللحوم في تنمية وتطوير الانتاج الحيواني وتسويق الماشية باعتبارها نافذة موحدة لعمليات صادر الانتاج الحيواني موصيا علي اهمية وضع هيكل تنظيمي ووظيفي يمكن الهيئة من تنفيذ مهامها بالصورة المطلوبه والعمل علي الاستمرار في تدريب وتاهيل الكوادر العاملة في قطاع الثروة الحيوانية واستصحاب توصيات المؤتمر الاقتصادي فيمايختص بانتاج وتسويق الماشية وتشجيع المنظمات الدوليه والاقليمية علي الدخول في عمليات تاهيل وتطوير قطاع الثروة الحيوانيه فضلا عن تنظيم عمليات تسويق الماشية بالتنسيق مع الوزارات والاجهزة ذات الصلة بالمركز والولايات.
وفي صعيد مختلف وقف القطاع علي الاعداد لملتقي رجال الاعمال السودانيين ونظرائهم السعوديين قدمه وزير الاستثمار والتعاون الدولي د.الهادي محمد ابراهيم والذي اوضح ان الملتقي يهدف الي بحث فرص الاستثمار في البلاد وتحديد نقاط الارتكاز لدرلسة الفرص١ المتاحه للاستثمار وتوفير معلومات في القاطاعات المتاحه للاستثمار بالسودان وقد تناول د.الهادي الترتيبات الفنيه واللوجستيه للتحضير لاعمال الملتقي وقد امن القطاع علي توفير كافة المعينات لانجاح فعاليات الملتقي المزمع عقده قريبا بالبلاد.

Alakhbary

الإخباري Alakhbary صحيفة إلكترونية سودانية مستقلة تهتم بالشأن السوداني والافريقي وابرز الاحداث العالمية.رئيس التحرير _ موسى جوده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى