سياسة

والي غرب دارفور خميس عبد الله ل (الإخباري): …

قلَّل والي غرب دارفور خميس عبد الله من الصراع الدموي الذي شهدته الولاية، وقال إن طبيعته شخصية بحتة وليست قبلية، وإن لجنة أمن الولاية تمكّنت من فرض هيبة الدولة وقبضت على المجرمين، وأشار إلى تكوين قوات مشتركه للتصدي لأي صراع مستقبلي.

حوار: رفقة عبدالله

ماهي أسباب الصراع الدموي في غرب دارفور التي خلَّفت عشرات القتلى والجرحى؟
الأحداث التي شهدتها غرب دارفور في اليومين الماضيين ليست لها علاقة بالصراع القبلي الذي ساد في الولاية.

ما حدث في الجنينة من قتال سببه صراع حول “عربة” 

مقاطعة: إذن ما سبب الصراع؟
هو مشكلة شخصية حدثت بين شخصين بسبب “سيارة” تنازعا حولها.
وكيف تطوَّر الأمر؟
تطوَّر بسبب تدخل بعض المجرمين.
هل تم القبض على الجناة في الأحداث الأخيرة ؟
نعم تم القبض على كثير منهم، وما زال البحث جارياً عن بقية المتفلتين، ولجنة أمن الولاية لاحقت المجرمين وقبضت عليهم.
كم عدد حصيلة القتلى والجرحى في الصراع الأخير ؟
ليست هنالك إحصائيات محدودة ولكن العدد أقل من 30 شخصاً.
هل هنالك جهات متورّطة في تلك الأحداث؟
كما ذكرت سابقاً أن المشكلة كانت بين شخصين وبعدها تطوّرت وتدخل بعض المجرمين وزادوها اشتعالاً.
ما نوع السلاح الذي كان يستخدم في الأحداث الأخيرة ومن أين يأتي؟
غرب دارفور هي منطقة حدودية وأغلب السلاح يأتي من تشاد وهنالك بعض من القوات التي كانت تعمل في تلك المناطق تتصرّف في بعض أسلحتها، لكي تصرف نفسها، ولكن لم يتم تحديد نوع السلاح.
سيادة الوالي ما هي الخطة لمعالجة الصراع الدموي في الجنينة؟
وفق اتفاقية جوبا هناك خطة وفق الصراع القبلي تقوم على إعادة النازحين واللاجئين طوعياً وتأمين قوات مشتركة لحفظ الأمن، والآن ليست هنالك تحدِّيات تواجهنا لحفظ الأمن بسبب وجود قوات الاحتياطي، وإضافة لذلك تجنيد عدد كبير من الذين يرغبون في الدخول للقوات المسلحة.
لقد تأخر ذهابك إلى غرب دارفور ما هي الأسباب؟
سبب التأخير هو أننا لا نريد الذهاب إلى غرب دارفور بدون تنفيذ المطالبات التي تحتاجها الولاية ويكون وجودي عبارة عن وعود دون تنفيذ.
هل سيكون وجودك في الخرطوم كثيراً؟
لا وسوف يكون وجودي في المخيمات وسط المواطنين، وليست لي علاقة مع الخرطوم إلا عن طريق الموظفين الموجودين في العاصمة.

سأستقر في غرب دارفور مع المواطنين داخل المعسكرات 

هل هناك حاضنة سياسية تدعمك لعبور الألغام في غرب دارفور؟
الحاضنة التي ستدعمنا هي الحرية والتغيير.
لقد تم تعيين حاكم إقليم دارفور وكيف يتم التنسيق؟
إلى حين قيام مؤتمر الحكم المحلي سنقوم بمهامنا كاملة بعد ذلك سيكون هنالك تنسيق.
هل تتوقّع فشل احتواء إخماد الصراع في غرب دارفور؟
لا أتوقع ذلك؛ لأن هنالك خطة محكمة لاحتواء الأزمات في الولاية.. وأنا أعمل لخدمة المواطن وليس الحكومة “أنا زول عسكري وليس مدنياً أعمل تحت خدمة أجندة محدَّدة”.

أنا عسكري أخدم الوطن وليس الحكومة 

ما هي أزمات غرب دارفور؟
أهم ما تحتاجها توفير السكن ل 137 ألف أسرة تحتاج إلى أماكن إقامة، ولقد جلست مع عدد من الوزارات ومنظمات المجتمع المدني لتوفير ذلك.. ومواطن غرب دارفور لا يحتاج إلى أكل وشراب فقط ولكن يحتاج إلى الأمان وأماكن إقامة وتوفير منازل .
لقد اقترب الموسم الزراعي وكل الصراعات تحدث بسبب الأراضي الزراعية ما هي خطتك لذلك؟
لقد عملنا لجنة مكوَّنة من قوات مشتركة لتأمين المزارعين، وفيها مجموعة من أمراء العرب، سأنزل بنفسي لمراقبة الأوضاع.
العام الماضي تكرّرت نفس المشكلات بسبب الأراضي ولم تستطِع الولاية حلَّها؟
ما حدث في العام الماضي لن يحدث حالياً بسبب امتلاك قوة كافية لتأمين الموسم.
الترتيبات الأمنية تعاني من أزمة تمويل كيف تنظر للأمر؟
تأخير الترتيبات الأمنية، مسؤولية مشتركة بين الحكومة والحركات المسلحة من أجل مصلحة الوطن.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى